عاجل

  • الرئيسية
  • محليات
  • السيسي: تسوية الأزمات وتحسين مستوى المعيشة يقضي على "الهجرة غير الشرعية"
إعـلان

السيسي: تسوية الأزمات وتحسين مستوى المعيشة يقضي على "الهجرة غير الشرعية"

الرئيس عبد الفتاح السيسي

إعـلان

أكد الرئيس عبد الفتاح السيسي، اهتمام مصر بتعزيز علاقاتها بالاتحاد الأوروبي في مختلف المجالات، ومنها مكافحة الهجرة غير الشرعية، مشددًا على ضرورة التعامل مع هذه الظاهرة من خلال تبني استراتيجية شاملة تعالج أسبابها الجذرية من مختلف الجوانب.


وأوضح السيسي، أن القضاء على الهجرة غير الشرعية والسيطرة عليها لن يتم من خلال الإجراءات الأمنية فقط، بل من خلال تسوية الأزمات القائمة والدفع بجهود التنمية وتحسين مستوى المعيشة للشعوب، وأن هناك دور مهم للاتحاد الأوروبي في هذا الإطار.


جاءت تصريحات الرئيس خلال استقباله السبت 16 ديسمبر، ديمتريس أفراموبولس مفوض الاتحاد الأوروبي لشؤون الهجرة والمواطنة والشؤون الداخلية، بحضور سامح شكري وزير الخارجية ونبيلة مكرم وزيرة الهجرة وشؤون المصريين بالخارج، وسفير الاتحاد الأوروبي بالقاهرة.


وصرح السفير بسام راضي المتحدث الرسمي باسم رئاسة الجمهورية، بأن الرئيس استعرض الجهود التي تقوم بها مصر لمكافحة الهجرة غير الشرعية، والتي ساهمت في الحد من انتقال اللاجئين عبر المتوسط بشكل ملحوظ، حيث لم تسجل حالة واحدة من مصر منذ العام الماضي 2016 وحتى الآن، منوهًا بالأعباء التي تتحملها لاستضافة الملايين من اللاجئين، ومؤكداً أن مصر ليس لديها مخيم أو معسكر للاجئين، ولكنهم يعيشون كضيوف وينصهرون داخل المجتمع المصري بحرية كاملة ويتمتعون بالخدمات مثل المواطنين المصريين.


من جانبه، أكد المفوض الأوروبي لشؤون الهجرة، حرص الاتحاد الأوروبي على تعزيز التعاون والتنسيق مع مصر باعتبارها أحد أهم شركاء الاتحاد في منطقة الشرق الأوسط، وفي ظل ما تتمتع به من ثقل إقليمي كبير، معربًا عن سعادته بزيارة مصر للمرة الثالثة منذ توليه منصبه.


وأشار إلى أن مصر تشهد تطورات إيجابية واضحة في جميع المجالات، سواء بالمقارنة بالأعوام السابقة أو بفترة ما قبل 2011.


كما أكد أفراموبولس أن الاتحاد الأوروبي يدرك الدور الذي قام به الرئيس في حماية مصر من اضطرابات كثيرة، الأمر الذي ساهم بدوره في إنقاذ منطقة الشرق الأوسط بأسره، ومن ثم الحفاظ على أمن المتوسط وأوروبا.


وكشف عن تقديره للجهود التي تبذلها السلطات المصرية لمكافحة الهجرة غير الشرعية، مشيرًا إلى أن زيارته للقاهرة تهدف إلى تدشين التعاون بين مصر والاتحاد الأوروبي في مجال الهجرة وتبادل المعلومات.


كما شدد المسؤول الأوروبي على أن مصر لا تمثل فقط نموذجًا للاستقرار بل في تحقيق النمو والازدهار أيضًا، استمرارًا لدورها التاريخي الرائد في منطقة الشرق الأوسط وكمنارة حضارية للعالم.

إعـلان
إعـلان

إعـلان
إعـلان
إعـلان