عاجل

  • الرئيسية
  • محليات
  • حجازي: مفهوم "محو الأمية" يستند على التعلم الذاتي والتربية مدى الحياة
إعـلان

حجازي: مفهوم "محو الأمية" يستند على التعلم الذاتي والتربية مدى الحياة

إعـلان

أكد الدكتور رضا حجازى فى عرض تقديمى، خلال فعاليات المؤتمر الخامس لمراكز الفئة الثانية التابعة لليونسكو، عن مفهوم محو الأمية وتعليم الكبار أن مشكلة الأمية فى مصر هى واحدة من أخطر المشكلات التي تعترض مسيرة التنمية، وذلك لارتباطها بالعديد من المشكلات الاقتصادية والاجتماعية، والتي تؤثر فيها وتتأثر بها، فالأمية الأبجدية مظهرًا سلبيًا في حدود المفهوم التعليمي، كما أن هناك علاقة بين ارتفاع نسبة التعليم بين السكان كبارًا وصغارًا وبين التقدم بمعناه الشامل.


وأشار حجازى إلى أن مفهوم محو الأمية وتعليم الكبار يستند على مبدأين : (التعلم الذاتي، والتربية مدى الحياة)، مؤكدًا على مفهوم الأندراجوجيا التي تنطلق من بعض المبادئ: (أن تعليم الكبار هو للحياة وليس لمستقبل مجهول، ويجب أن يدور تعليم الكبار حول الموقف التعليمي Educational Situation وليس حول المحتوى الدراسي، وأن خبرة المتعلم الكبير تمثل المصدر ذا القيمة في تعليم الكبار)، متابعًا أنه من هنا جاءت أهمية المنهجية السريعة في محو الأمية وتعليم الكبار وهي طريقة حديثة للتعليم والتعلم تسرع من معدل التعلم واستثمار وقت الدارس وزيادة تفاعله واندماجه في عملية التعليم والتعلم، مما يتحقق معه التعلم في زمن أقل. 


وأوضح حجازي أن خطوات المنهجية السريعة يتم من خلال الحوار والمناقشة حول قضية معينة خلال استخدام مثير من مثيرات الحوار مثل: (الصور ـ الأمثال ـ القصص....وغيرها)، وإعداد نصوص قرائية من خلال الحوار والمناقشة، ويعبر الدارسون بلغتهم الشفهية عن آرائهم من خلال كلمات وجمل، ثم يلتقط المعلم من هذه الكلمات والجمل الكلمات التي تشتمل على الحروف المراد تدريسها، يليها كتابة المعلم للنص على السبورة الذي أعده بمشاركة الدارسين، ثم التأمل في النص حيث يطلب المعلم من الدارسين تأمل النص لإبداء رأيهم فيه وشعورهم تجاهه، وإبراز ما فيه من إيجابيات وسلبيات وتصحيح المفاهيم الخاطئة، وتدريس مهارات اللغة العربية والرياضيات المتضمنة في النص حيث يقوم المعلم بتدريس المهارات المختلفة المتضمنة النص وفق خريطة تدفق المهارات المعدة بالمنهج بالدرس، ثم قراءة وكتابة الكلمات التي تحتوي على بعض الحروف الهجائية التي ينبغي تدريسها على أن تكون هذه الكلمات من لغة الدارس الشفهية، ثم استخدام الكلمات المحورية الدوارة وهى تلك الكلمات التى ينتجها الدارس من خلال الحوار الذى يدور حول مثير معين (صورة، ومثل، وحكمة، أشعار عامية، وغيرها..

إعـلان
إعـلان

إعـلان
إعـلان
إعـلان

فيسبوك

جوجل بلس