عاجل

إعـلان

"الوطنية للانتخابات" تدعو المصريين في الخارج للنزول والمشاركة في الاقتراع

إعـلان

أكد رئيس الهيئة الوطنية للانتخابات المستشار لاشين إبراهيم، أن الهيئة حرصت منذ اللحظة الأولى للإعداد للانتخابات الرئاسية، على تذليل كافة العقبات وتقديم أوجه العون والتيسيرات الممكنة للمواطنين المصريين فى الخارج، لحثهم على المشاركة فى العملية الانتخابية المقرر إجراؤها خارج البلاد اعتبارا من بعد غد الجمعة ولمدة 3 أيام.


وأشار إلى أن المشاركة فى الاقتراع، فضلا عن كونها حق دستورى وواجب وطنى، تأتى فى إطار تحديات تواجهها مصر تفرض التزاما أخلاقيا على الجميع بالمشاركة.


ودعا المستشار لاشين إبراهيم - فى تصريح - المصريين فى الخارج إلى الاحتشاد والنزول للجان الاقتراع التى ستكون بمقار البعثات الدبلوماسية المصرية (السفارات والقنصليات) لاختيار من يرونه جديرا بمنصب رئيس الجمهورية فى المرحلة القادمة من عمر البلاد، فى ظل انتخابات نزيهة وشفافة تشرف عليها وتديرها الهيئة الوطنية للانتخابات، باعتبار أن المشاركة هى أحد أهم آليات استكمال عمليات التنمية والبناء التى أطلقها المصريون بعد ثورتين شعبيتين فى يناير 2011 و يونيو 2013 .


وأضاف أن لكل مصرى متواجد خارج البلاد خلال الفترة المحددة للانتخابات الرئاسية، لأى سبب كان، الحق فى الإدلاء بصوته، طالما أنه يحمل بطاقة الرقم القومى أو جواز السفر الثابت به الرقم القومي، واسمه مقيد بقاعدة بيانات الناخبين وله محل إقامة ثابت بمصر، وأوضح أنه حرصا من الهيئة الوطنية للانتخابات على نزاهة وسلامة العملية الانتخابية، فإنه سيتم فى أعقاب انتهاء تصويت الخارج مباشرة، إجراء حصر عددى بأسماء من قاموا بالإدلاء بأصواتهم، ورفع تلك الأسماء من سجلات الناخبين داخل مصر قبل بدء التصويت المقرر إجراؤه أيام 26 و 27 و 28 مارس.


وأكد رئيس الهيئة الوطنية للانتخابات أن بناء الأوطان عملية مستمرة تتطلب البذل والعطاء، وأن المشاركة الواسعة للمصريين فى الخارج بالانتخابات الرئاسية، واجب وطنى يرسى دعائم الديمقراطية والحكم الرشيد التى وضعها الدستور، خاصة فى ظل التضحيات الجسام والملحمة البطولية التى تقدمها القوات المسلحة لتطهير أرض سيناء من الإرهاب الأسود الذى يستهدف الوطن وأمنه واستقراره.


إعـلان
إعـلان

إعـلان
إعـلان
إعـلان

فيسبوك

جوجل بلس