عاجل

إعـلان

هدف حملتي "لم الشمل واستعادة الهيبة"

ضياء رشوان: الحكومة وافقت على زيادة البدل إلى 2100 جنيه

إعـلان

أعلن ضياء رشوان المرشح نقيبًا للصحفيين، ورئيس الهيئة العامة للاستعلامات، موافقة الحكومة علي زيادة بدل التدريب والتكنولوجيا بقيمة 420 جنيهًا، ليصبح 2100جنيه. وقال إنه بدأ حملته الانتخابية من بيته في مركز الأهرام للدراسات السياسية والإستراتيجية في مؤسسة الأهرام التي يشرف بالانتماء إليه.



وقال ضياء رشوان: "الهدافين الرئيسين لحملتنا هما لم الشمل لجميع الصحفيين لا أستثني من ذلك أحدًا، واستعادة هيبة النقابة بحيث يفخر كل صحفي مصري بانتمائه لمهنته السامية من جديد، وتعود الهيبة والتقدير المستحق لنا جميعا، ولن يحصل هذا إلا بتكاتف الجميع، وقد اتفق معي معظم من تحدث إلي من جموع الصحفيين من شيوخ المهنة وشبابها على حد السواء، ولمست منهم تأييدا حقيقيا لأهداف حملتنا".


وأضاف: "شددت لزملائي الصحفيين الذين أتشرف بهم الآن أن كل ما حققناه من مكاسب للجماعة الصحفين خلال فترة تولي منصب نقيب الصحفيين السابقة جاء بالتفاوض المستمر وهو المنهج الذي أعتمد عليه دائما بتوفيق الله، وبفضله سنحقق الكثير للصحفيين المصريين طالما نجحنا في لم الشمل وتوحيد الكلمة".


وقال، إنه جاء مستدعى لإنقاذ المهنة، موضحًا أن الصحفي أصبح يستعر من نقابته والكارنية بسبب فقدان النقابة هيبتها. وأضاف أن مجلس النقابة لم ينقسم في فترات المجالس السابقة وهو ما تسبب في ضياع هيبة الكيان النقابي، وليست لدي قائمة انتخابية اخوض بها المعركة الانتخابية، وطوال الدورات الأربعة الانتخابية السابقة لم تكن لدي قائمة انتخابية أخوض بها الانتخابات، مستطردًا "لست في معسكر المعارضة أو التأييد وتوحد المجلس أولى خطوات عودة الكيان النقابي".


وأردف رشوان: "أنا كنت محسوب لمدة 30 سنة على المعارضة وكذلك كنت محسَوبا في فترة الإخوان على المعارضة، ولست أنا الراجل الذي يكون محسوبًا على مؤيد أو معارض". واستطرد: لو كنت نقيبًا للصحفيين لن تمس هيبة النقابة، وسبق وتوليت النقابة في ظروف صعبة واستطعنا التعامل في ملفات عديدة، قائلا: "لن يطرأ علي النقابة أي اعتداءات في فترة وجودي اذا نجحت في الانتخابات".


إعـلان
إعـلان

إعـلان
إعـلان
إعـلان