عاجل

  • الرئيسية
  • محليات
  • هيئة الأغذية والأدوية الأمريكية "FDA" تحذر من أكاذيب وجود علاجات للزهايمر
إعـلان

هيئة الأغذية والأدوية الأمريكية "FDA" تحذر من أكاذيب وجود علاجات للزهايمر

هيئة الاغذية والادوية الامريكية تحذر من اكاذيب وجود ادوية للزهايمر

إعـلان

حذرت هيئة الأغذية والأدوية الأمريكية "FDA"، من أكاذيب وجود علاجات لمرض الزهايمر، تباع عبر الإنترنت، ويتم الترويج لها بإدعاءات كاذبة بأنها تعالج مرض الزهايمر.

 

وأوضحت فى تقرير لها صدر مؤخرا، أنه من المحتمل أنك تعرف شخصًا مصابًا بمرض الزهايمر، أو الخرف مرتبط بفقدان الذاكرة، ويعود ذلك إلى حقيقة أنه مع نمو عدد كبار السن، يزداد عدد الأشخاص الذين يواجهون مشاكل خطيرة في الإدراك والصحة.


ليس من المستغرب أن يكون هذا التغير الديموغرافي مصحوبًا بنمو في عدد يسوقون لمنتجاتهم والذين يفترسون هذه الفئة من السكان، حيث يروجون للمنتجات التي تقدم ادعاءات غير مثبتة بأنهم يستطيعون الوقاية من مرض الزهايمر، أو معالجته، أو تأخيره أو حتى علاجه.


وتباع هذه العلاجات المعجزة المزعومة في المقام الأول على شبكة الإنترنت، وغالبا ما يتم وصفها بشكل زائف على أنها مكملات غذائية، بغض النظر عن شكلها، فإن هذه المنتجات زائفة في وجه العلم الحقيقي، ما تبيعه هذه الشركات هو الأمل الزائف بوجود علاج أو علاج فعال.


في أفضل الأحوال، لن يكون للمنتج الذي يقدمه هؤلاء أي تأثير على المريض، في أسوأ الأحوال قد تشكل خطرا على مريض يأخذها، فإن المكونات في هذه المنتجات قد تتفاعل مع الأدوية الأساسية، ويمكن أن تتداخل معها، علاوة على ذلك، لم يتم تقييم هذه المنتجات من قبل هيئة الأغذية والأدوية الأمريكية (FDA) للأمان والفعالية، فهذه المنتجات هي مضيعة للمال، وربما تؤخر المستهلكين من تلقي الرعاية والدعم اللازمين لمرضهم.


ابحث عن المطالبات غير المثبتة حول علاج مرض الزهايمر

وأشارت هيئة الأغذية والأدوية الأمريكية، أنه لسوء الحظ، عند مواجهة مشكلة صحية خطيرة، يمكن حتى للشخص الأكثر عقلانية أن يؤمن بزعم غير قابل للتصديق في الواقع، هذا هو ما تعتمد عليه الشركات التي تبيع العلاجات المزيفة.


إعـلان
إعـلان

إعـلان
إعـلان
إعـلان

فيسبوك

جوجل بلس