عاجل

إعـلان

العربية للتصنيع توقع عدة برتوكولات للتعاون بمعرض ايدكس 2019

صورة أرشيفية

إعـلان

شهدت فعاليات معرض "إيدكس 2019" نشاطا مُكثفا للهيئة العربية للتصنيع، حيث قام الشيخ محمد بن زايد ولي عهد أبوظبي، والقائد العام للقوات المُسلحة الإماراتية، بتفقد جناح الهيئة العربية للتصنيع، وإطلع من القائمين عليها علي أحدث النظم الذكية التي تُوظفها الهيئة في صناعاتها الدفاعية وفق أحدث الأساليب والتقنيات العالمية المعمول بها في هذه الصناعة.


 

وأعرب "زايد" عن إعتزازه بمُشاركة الهيئة العربية للتصنيع في مثل هذا الحدث العالمي لتعرض آخر مُبتكراتها في مجال الصناعات الدفاعية بمختلف أنواعه، مُبديا إعجابه بجودة وتُميز المُنتجات ودور الهيئة المُتميز في تلبية احتياجات الدول العربية من الصناعات الدفاعية المُتطورة.


كما أشاد كل من اللواء ركن حمد بن محمد الروميثي رئيس أركان الجيش الإماراتي ومحمد بن أحمد البواردي وزير الدولة لشئون الدفاع بدولة الإمارات بالإمكانيات والقدرات التصنيعية المُتطورة بالهيئة العربية للتصنيع .


ومن جهته أكد الفريق عبدالمنعم التراس، رئيس الهيئة العربية للتصنيع، أهمية عودة الدول العربية للهيئة طبقا لتوجيهات الرئيس عبدالفتاح السيسي، الذي يُولي اهتماما مُتزايدا بتحقيق التكامل العربي في الصناعات العسكرية الدفاعية وتطورها، مُشيرا إلي أن الأجواء مُهيأة حالياً لإحياء المشروع الذي أُنُشئت من أجله الهيئة العربية للتصنيع، لتأسيس صناعة دفاع عربي مُشترك .


وجاء هذا في تصريحات علي هامش مُشاركة الهيئة العربية للتصنيع بمعرض "إيديكس أبوظبي الدُولي 2019 ، الذي يشهد زخما وتواجدا كبيرا لعدد من كبري الشركات العالمية في الصناعات العسكرية والدفاعية.


في هذا الصدد، أشار "التراس" إلي أن التحالف العربي القوي بين الإمارات والسعودية والبحرين ومصر حالياً يُوفر الأساس والبنية التحتية لوجود صناعات دفاعية مُتطورة، مؤكدا علي ضرورة البدء في التصنيع المُشترك خلال الفترة القادمة.


وأوضح "التراس" أن مكانة مصر ودورها الرائد كانت حافزا قويا لإقبال العديد من كبري الشركات الدولية  لعقد لقاءات مُشتركة مع وفد الهيئة العربية للتصنيع، بهدف تعزيز التعاون وتبادل الخبرات ونقل وتوطين التكنولوجيا، مشيرا إلي الإتفاق على التنسيق لإيجاد الحلول العلمية والتكنولوجية للمُعدات والأنظمة الدفاعية.


وشدد "التراس"على أن الهيئة العربية للتصنيع جاهزة للثورة الصناعية الرابعة، حيث تمتلك بنية تحية قوية، ويعمل بها عمالة فنية مُتميزة في كافة التخصصات، كما تسعى لعقد لشراكات مع الشركات العالمية لنقل وتوطين تكنولوجيا الثورة الصناعية الرابعة، لديها وللصناعة المصرية .


كما تم توقيع بروتوكول تعاون مع شركه القناص الكويتية بغرض تعزيزالتسويق ودخول منتجات الهيئة للسوق الكويتي، بالإضافة إلي مناقشة إمكانية التصنيع المُشترك مع عدد من كبري الشركات ومنها  THALES  و ROXEL من فرنسا ولوكهيد و Raytheon من الولايات المُتحدة و IABG الألمانية وتم بحث سبل التعاون المُشترك مع شركة إفيونكس البرازيلية .


إعـلان
إعـلان

إعـلان
إعـلان
إعـلان

فيسبوك

جوجل بلس