عاجل

إعـلان

"البشير" يعلن حالة الطوارئ في السودان لمدة عام وحل حكومة الوفاق

أبرز 23 رسالة في خطاب الرئيس السوداني عمر البشير

الرئيس السوداني عمر البشير

إعـلان

أعلن الرئيس السوداني عمر البشير، فرض حالة الطوارئ في السودان لمدة عام واحد، مع حل حكومة الوفاق الوطني، وجميع حكومات الولايات، وذلك في إطار الاستعداد لترتيب المشهد السياسي الوطني بما يحقق الإجماع والوفاق وتنفيذ الاستحقاقات اللازمة من تحقيق طموحات شعب السودان وأحلامه في النهضة والبناء، والرفاهية.


ونرصد لكم متابعينا أبرز ما جاء في خطاب "البشير":


- البشير: أخاطب الشعب السوداني في مرحلة صعبة ومعقدة من تاريخه وسنخرج أقوى وأكثر وحدة.

- البشير: لقد كانت أحداث الأيام الماضية اختبارا لنا كأمة وخرجنا منها بدروس.

- البشير: بعض الولايات خرجت بمطالب مشروعة في بداية الأزمة والدستور كفل لها حق التعبير.

- البشير: ما كان غير مقبول ومقلقا هو محاولة البعض القفز في الصف الأول للاحتجاجات والعمل على استغلالها.

- البشير: لن نيأس من الدعوة إلى الحوار لنجنب بلادنا النزاعات.

- البشير: نتفهم مطالب الشباب الموضوعية وأحلامهم المشروعة.

- البشير: كل ما أنجزناه بعد الثورة كان بأيادي الشباب.

- البشير: سيظل انحيازنا لشريحة الشباب انحيازا صادقا وعميقا ونتفهم مطالبهم وأحلامهم المشروعة.

- البشير: تحقيق الاستقرار السياسي في السودان هو هدف استراتيجي لتحقيق الاستقرار الأمني.

- البشير: نظام الحكم اللامركزي هو أنسب نظام لحكم البلاد وإدارة التنوع.

- البشير: لم ندع بابا للسلام ووقف الحرب إلا وطرقناه.

- البشير: فرض حالة الطوارئ لمدة عام واحد وحل حكومة الوفاق الوطني وحل حكومات الولايات، وتشكيل حكومة كفاءات لإتخاذ تدابير اقتصادية صعبة.

- البشير: دعوة البرلمان إلى “تأجيل النظر في التعديلات الدستورية المطروحة عليه لإتاحة الفرصة للمزيد من الحوار”. وأجدد العهد على أن أكون “رئيسا على مسافة واحدة من الجميع من الموالاة والمعارضة”.

- البشير:  البلاد شهدت مطالبات مشروعة بترقية الأوضاع العامة، ولقد حرصت على تمكين الأحزاب والافراد من ممارسة حرياتهم.

- البشير:  أخاطب شعبي اليوم، وبلاده تجتاز مراحل صعبة ومعقدة فى تاريخها الوطنى، وأؤكد أننا سنخرج من هذه المرحلة أكثر إصرارا على بناء أمتنا المستقرة.

- البشير: سيظل التوافق السياسي هدفًا استراتيجيا في قيادة البلاد. وما قدمناه على مدار سنوات يشكل إجابات عن كل الأسئلة عن نظام الحكم. إذ لم نترك بابا للسلام والاستقرار إلا وطرقناه.

- البشير:  التأكيد مجددا ع أن تقوم وثيقة الحوار الوطني التي أنجزتها القوى السياسية، أساسا متينا للم شمل القوى الوطنية في الداخل والخارج، وسيتع صدرنا لسماع أي مقترحات.

- البشير:  ظللنا طوال مسيرتنا نعمل على تنقية الحياة السياسية وتوسيع مساحة الحريات.

- البشير:  محاولة استغلال الاحتجاجات من قبل البعض غير مقبولة

- البشير:  ادعو المحتجين للجلوس على طاولة الحوار لتجنيب البلاد المصائب. وأطالب قوى المعارضة التي لا تزال خارج الوفاق الوطني على الانخراط في الحوار. كما أطالب حملة السلاح بالتخلي عن العنف، والانخراط في العملية السياسية.

- البشير: أدعو القوى السياسية إلى استيعاب المتغير الجديد في المشهد السياسي والاجتماعي وهو الشباب، رافضًا لغة الإقصاء، والعمل على حلول تحفظ أمن البلاد واستقرارها.

- البشير: نظام الحكم اللامركزي هو الأفضل لقيادة بلاد متنوعة ومتعددة مثل السودان.

إعـلان
إعـلان

إعـلان
إعـلان
إعـلان