عاجل

إعـلان

لجنة التجميل بالمنيا تناقش رفع كفاءة وتطوير الميادين الرئيسية

صورة أرشيفية

إعـلان

ناقش اللواء قاسم حسين، محافظ المنيا، البدء في رفع كفاءة وتطوير الميادين الرئيسية بمدينة المنيا (ميدان عبد المنعم الشرقي، المحطة، الساعة، عمر افتدى، بالاس، لوتس)، لتيسير حركة المرور والحد من التكدس والازدحام بتلك الميادين، موجهًا بوضع تصور لأعمال التطوير والتجميل مع مراعاة المساحات الخضراء بتلك الميادين من اجل إضفاء مظهر جمالي وحضاري على المدينة.

جاء ذلك خلال اجتماع اللجنة العليا للتطوير والتجميل، بحضور العميد عادل جلال، مدير إدارة المرور، والدكتور محمد إبراهيم، عميد كلية الفنون الجميلة، والدكتور رأفت منصور، وكيل كلية الفنون الجميلة، والدكتور ياسر المغربي، الأستاذ بكلية الفنون الجميلة بقسم العمارة، وعدد من أساتذة كليتي الفنون الجميلة والهندسة ورؤساء مراكز المنيا وأبو قرقاص وديرمواس.

وناقش المحافظ مع أعضاء اللجنة أعمال المرحلة الأولى من تطوير كورنيش النيل، حيث استعرضت اللجنة نسب تنفيذ أعمال التطوير والمخططات الخاصة بأعمال المرحلة الثانية من التطوير، مشددًا على سرعة إنهاء الأعمال في الوقت المحدد، مع تلافي عدد من الملاحظات المتعلقة بالتطوير وإضفاء لمسة جمالية وحضارية لما يمثله الكورنيش من واجهة أساسية للمحافظة أمام زائريها.

وشدد المحافظ خلال الاجتماع على تيسير إجراءات التقديم أمام الشباب الراغب في الحصول على وحدات بمشروع شارع مصر وتسهيل كافة العقبات أمامهم مع الالتزام بالمعايير والاشتراطات اللازمة للتقديم، موجهًا بتصميم شعار خاص بشارع مصر.

كما وجه المحافظ بتطوير بعض الميادين والطرق بمركز ابو قرقاص لتشمل خطة التطوير (ميدان الجمهورية، شارع بورسعيد، إقامة مدخل غربي للمدينة)، وفي مركز ديرمواس طالب المحافظ أعضاء اللجنة بدراسة إمكانية عمل توسعة لسور الكورنيش واجراء اعمال الصيانة اللازمة.

واستعرضت اللجنة أعمال حصر المباني بجميع مراكز المحافظة والتي لم تقم بطلاء واجهاتها، للبدء في تنفيذ طلاء الواجهات الأربع لهذه المباني بلون موحد لجميع المباني في مهلة محددة، أو اتخاذ الإجراءات القانونية ضدها، حيث شدد المحافظ على عدم توصيل المرافق للمباني الجديدة إلا بعد طلاء واجهاتها مشيرًا إلى أن الأولوية للشوارع الرئيسية والميادين العامة يلي ذلك الدخول لباقي قطاعات المدينة.

هذا وتهدف اللجنة، إلى تطوير كورنيش المنيا وكافة الميادين بالمحافظة، وتجميل الميادين والحدائق العامة، وحل الاختناقات المرورية والحد من الازدحام المروري وتنظيم المرور، وإعادة هيكلة الشوارع ودراسة التوسعات المتاحة في الشوارع والميادين.


إعـلان
إعـلان

إعـلان
إعـلان
إعـلان