عاجل

  • الرئيسية
  • محافظات
  • "أنا في رمسيس وجاي".. آخر كلمات "أحمد" قبل وفاته بـ "بحريق محطة مصر"
إعـلان

"أنا في رمسيس وجاي".. آخر كلمات "أحمد" قبل وفاته بـ "بحريق محطة مصر"

الشاب أحمد عبدالرحيم المقدي

إعـلان

"أنا في طريقي للمحطة"، كانت تلك آخر كلمات الشاب أحمد عبدالرحيم المقدي، أحد أبناء قرية أهالي قرية الصليبة التابعة لمركز أسيوط، التي قالها لأسرته، قبل وفاته في حادث محطة مصر.


كان "أحمد" انتهى من عمله في العاصمة الإدارية الجديدة، وحصل على إجازته الشهرية ليعود لقريته كي يكمل تجهيز منزل الزوجية، ولكن تأتي الرياح بما لا تشتهي السفن، ويلقى ربه في حادث محطة مصر. 


وقال أحد أفراد أسرة الشهيد، إن أحمد كان عائدا من عمله بالعاصمة الإدارية الجديدة بعد أن حصل على إجازته الشهرية، متابعا: "اتصل بينا عشان يبلغنا أنه وصل محطة رمسيس، وفي انتظار القطار، وده آخر كلامه لينا".


وأضاف: "فور علمنا بالحادث من وسائل الإعلام، حاولنا الاتصال به ولكن كان هاتفه مغلقا فانتابنا شعور القلق وسافرنا إلى القاهرة وبحثنا عنه في جميع المستشفيات، ولكن لم نعثر عليه في البداية، ومساء أمس جرى العثور عليه".


وسيطر الحزن على أهالي بقرية منقباد في محافظة أسيوط، عقب وصولهم نبأ استشهاد أحد شبابها من بين ضحايا حادث حريق محطة مصر.


وانتظمت حركة القطارات على أرصفة محطة مصر، اليوم، فيما عدا رصيف رقم 6، بعد حادث اندلاع حريق في المحطة، أول أمس، إثر اصطدام أحد جرارات القطارات بالصدادة الحديدية الموجودة على رصيف 6 وخروجه عن القضبان، ما أدى إلى حريق "تنك البنزين".


بينما قررت النيابة العامة، الخميس، حبس 6 متهمين على ذمة التحقيقات في حادث قطار محطة مصر، وهم: سائق الجرار 2305 ومساعده وعامل المناورة لذات الجرار، وسائق الجرار 2302 وعامل المناورة لذات الجرار، وأيضا العامل المختص بتحويلة الخطوط لمدة أربعة أيام على ذمة التحقيقات.


وكان الرئيس عبدالفتاح السيسي، أمر بمحاسبة المتسببين بحادث محطة مصر ورعاية المصابين، متوجهًا بخالص التعازي لأسر الضحايا والمصابين.


وخصصت وزارة التضامن الاجتماعي 80 ألف جنيه لأسر الضحايا وحالات العجز الكلي، و25 ألف جنيه للمصابين، مكلفة مديرية القاهرة ولجان الإغاثة المركزية بالوزارة؛ بالانتهاء من إجراء الأبحاث الاجتماعية للمصابين وأسر ضحايا الحادث.


وأكد الدكتور خالد مجاهد، المتحدث الرسمي باسم وزارة الصحة، أن حالات الوفاة ارتفعت إلى 22 حالة، بعد وفاة حالتين اليوم الخميس، من بينهما عامل في الإسعاف، وآخر مجهول الهوية، مشيرًا إلى أن هناك 3 حالات تماثلت للشفاء ومن المقرر خروجها خلال ساعات.

إعـلان
إعـلان

إعـلان
إعـلان
إعـلان

فيسبوك

جوجل بلس