عاجل

إعـلان

واشنطن تدعو شركات الطيران للحذر عند التحليق فوق منطقة الخليج

صورة أرشيفية

إعـلان

دعت إدارة الطيران الفدرالية في الولايات المتحدة، شركات الطيران الأمريكية التي تحلّق رحلاتها فوق الخليج، إلى توخّي الحذر "نظرا لزيادة الأنشطة العسكرية وزيادة حجم التوترات السياسية في المنطقة". 


ويأتي التحذير الذي يشمل كذلك الأجواء فوق خليج عمان على وقع ازدياد حدة التوتر بين الولايات المتحدة وإيران.


وجاء في التحذير أن زيادة حجم التوترات في المنطقة "يشكل خطرا متزايدا غير متعمّد على عمليات الطيران المدني الأمريكية نظرا لاحتمال حدوث أمر غير محسوب أو لبس ما". 


وحذّرت الهيئة كذلك من أن الطائرات التي تحلّق في المنطقة قد تواجه "تشويشا غير متعمد في نظام تحديد المواقع والاتصالات، وهو أمر قد يترافق مع تحذير ضئيل أو يحصل دون تحذير".


يذكر أن واشنطن أرسلت مجموعةً بحريّة تتكون من حاملة طائرات وقطع أخرى إضافة إلى قاذفات "بي- 52" لمواجهة ما اعتبرت أنه تهديد وشيك من إيران. وأمرت إدارة الرئيس الأمريكي دونالد ترامب الموظفين بسحب الدبلوماسيين الأميركيين غير الأساسيين من العراق، مشيرة إلى وجود تهديدات من جماعات عراقية مسلحة مدعومة من إيران.


لكن البيت الأبيض أرسل إشارات متضاربة خلال الأيام الأخيرة وسط عدة تقارير إعلامية أمريكية تحدثت عن خلافات في صفوف إدارة ترامب بشأن درجة الضغط على طهران. 


ووفق تقارير إعلامية أمريكية، يضغط مستشار ترامب للأمن القومي جون بولتون لاتّخاذ موقف متشدد حيال إيران، لكن آخرين في الإدارة يعارضون ذلك. وتعرّض مسئولو البيت الأبيض والبنتاغون لضغوط لعرض الأسباب التي دفعتهم لتعزيز تواجدهم العسكري في المنطقة وتشديد خطابهم على مدى الأسبوعين الماضيين.


لكن الرئيس الأمريكي نفى وجود خلاف مع مستشاريه للسياسة الخارجية بشأن إيران، وأدلى ببيانات تأييد خاصة لمستشار الأمن القومي جون بولتون ووزير الخارجية مايك بومبيو. 


وقال ترامب "إنها (التقارير الإخبارية) توجه رسائل بأنني غاضب من فريقي. إنني لا أشعر بغضب من أعضاء فريقي. واتخذ قراراتي. مايك بومبيو يؤدي مهمة جليلة، وبولتون يؤدي مهمة جليلة ".


وأشارت الدول المشاركة في التحالف الأمريكي في العراق في وقت سابق هذا الأسبوع إلى أن مستوى التهديد لم يرتفع بشكل كبير بينما طالب أعضاء في الكونغرس بالاطلاع على المعلومات التي تقف خلف استعداد الإدارة الواضح للدخول في نزاع محتمل.


ونقلت وكالة الجمهورية الإسلامية للأنباء عن وزير الخارجية الإيراني محمد جواد ظريف قوله اليوم السبت، إنه يعتقد أن الحرب لن تندلع في المنطقة لأن طهران لا تريد الصراع ولا تملك دولة "وهما بأن بإمكانها مواجهة إيران". 


وقال ظريف للوكالة قبل نهاية زيارته لبكين "لن تكون هناك حرب لأننا لا نريد الحرب ولا يملك أي شخص فكرة أو وهما بأن بإمكانه مواجهة إيران في المنطقة".


إعـلان
إعـلان

إعـلان
إعـلان
إعـلان