عاجل

  • الرئيسية
  • محليات
  • دراسة: الروسيون يفضلون استخدام الطاقة النووية في الأغراض السلمية
إعـلان

دراسة: الروسيون يفضلون استخدام الطاقة النووية في الأغراض السلمية

الطاقة النووية

إعـلان

قدمت شركة الأبحاث "إيلان كوم"، في بيان لها، اليوم، نتائج استطلاع الرأي الواسع النطاق لسكان جميع المناطق الروسية التي يتواجد فيها محطات الطاقة النووية.

أظهر الاستطلاع أن تقريبا جميع سكان المدن القريبة من محطات الطاقة النووية، يوافقون إلى حد كبير على استخدام الطاقة النووية، ويفسر ذلك حقيقة أنه يمكن للناس الذين يتمتعون بتجربة شخصية أن يقتنعوا بمزايا الطاقة النووية في مدن محطات الطاقة النووية.

في بعض المدن، يقترب مستوى الموافقة من 100 بالمئة. ففي مدينة بولارنايا زونا، "محطة كولسكايا للطاقة النووية"، وافق 98.5 بالمئة من السكان، وفي مدينة ديسناغورسك "محطة سمولينسكايا للطاقة النووية"، وافق 92.3 بالمئة من السكان، وفي مدينة زاريتشني "محطة بيلايارسكايا للطاقة النووية" وافق 97.3 بالمئة من السكان، وفي مدينتي سوسنوفي بور ونوفورونيج، حيث توجد محطة للطاقة النووية المزودة بمفاعلات VVER-1200 "مماثلة لتلك التي سيتم بناؤها في الضبعة"، يبلغ مستوى الدعم العام للطاقة النووية 84.8 بالمئة و72.6 بالمئة على التوالي.

في الوقت نفسه، في جميع المدن الأخرى التي تتواجد بها محطات نووية، أشار 60-70 بالمئة من الأفراد الذين وقع عليهم الاستطلاع إلى أن وجود محطة للطاقة النووية يعد ميزة كبيرة خلافا عن المناطق الأخرى التي ليس لديها محطات للطاقة النووية.

وعند الإجابة على السؤال حول "ما هي مصادر الطاقة التي سيتم الاعتماد عليها في المستقبل من وجهة نظركم؟"، كان الخياران الأكثر شيوعًا بين إجابات المشاركين هما "الطاقة النووية" و"الطاقة البديلة"، التي تفوقت بشكل كبير على أنواع أخرى من الطاقة مثل "الطاقة المائية والغاز والفحم".

تم إجراء الاستطلاع في الفترة من مارس إلى أبريل من العام الحالي في عشر مناطق من روسيا، بما في ذلك مناطق في لينينغراد، روستوف، مورمانسك، ساراتوف، تفير، سمولينسك، فورونيج، كورسك، سفيردلوفسك وكالينينغراد، كما شارك في الاستطلاع ما يقارب 10 آلاف شخص في 60 مدينة في البلاد.


إعـلان
إعـلان

إعـلان
إعـلان
إعـلان