عاجل

  • الرئيسية
  • عربي وخارجي
  • سفير بلجيكا بالقاهرة: برامج الحكومة الإصلاحية تمهد الطريق لتحويل مصر لمركز إقليمي للطاقة
إعـلان

سفير بلجيكا بالقاهرة: برامج الحكومة الإصلاحية تمهد الطريق لتحويل مصر لمركز إقليمي للطاقة

بلجيكا

إعـلان

أكدت "سيبيل دو كارتييه ديف" سفيرة بلجيكا بالقاهرة أن الإصلاحات الناجحة التى اتخذتها مصر فى الاقتصاد وقطاع البترول والغاز على الأخص تمهد لها الطريق لتصبح مركزا إقليميا للطاقة في

المنطقة، وأشادت بما حققته مصر من نتائج إيجابية في مجال الاكتفاء الذاتى من الغاز الطبيعى لتصبح دولة مصدرة له.


جاء ذلك خلال ورشة العمل المشتركة في مجال الطاقة لإطلاق مشروع التعاون المشترك بين وزارة والاتحاد الأوروبى وهيئة ميناء أنتويرب البلجيكى ثانى أكبر موانئ القارة الأوروبية، والذى يأتي

في إطار رؤية وزارة البترول للانفتاح على النماذج العالمية المتطورة والاستفادة مما وصلت اليه في مجال توفير وتجارة وتداول إمدادات الطاقة عبر الموانئ البترولية الأمر الذى يدعم سرعة تنفيذ

المشروع القومى لتحويل مصر لمركز اقليمى لتداول وتجارة الغاز والبترول.


شارك فى فعاليات ورشة العمل ممثلين عن وزارة التعاون الدولى والسفير "إيفان سوركوش" سفير الاتحاد الأوروبي بالقاهرة فعاليات ورشة العمل و"إيفان سوركوش" رئيس مفوضية الاتحاد

الأوروبى بالقاهرة و"لورانس ويستهوف" سفير هولندا بالقاهرة و"كريستوف ووترشوت" الرئيس التنفيذى لميناء انتويرب، والمهندس عابد عز الرجال، الرئيس التنفيذي لهيئة البترول والمهندس

أسامة البقلى، رئيس الشركة المصرية القابضة للغازات الطبيعية، والجيولوجى أشرف فرج،وكيل أول الوزارة للاتفاقيات والاستكشاف، وأسامة مبارز وكيل الوزارة للمكتب الفني، وعدد من رؤساء

شركات قطاع البترول . 


كما أكدت "سفيرة" بلجيكا بالقاهرة توافر كافة مقومات وعوامل النجاح لديها كمركز إقليمى للطاقة ، وأكدت أن بلجيكا تدعم خطط مصر ومشروعها الطموح للتحول إلى مركز إقليمى للطاقة من خلال

نقل الخبرات والتجارب الناجحة التي تمتلكها إلى الجانب المصرى خاصة أن بلجيكا تعد مركزا مهما للطاقة في قلب أوروبا في ظل مايتوفر لديها من مقومات استثمارية هائلة وبنى تحتية متطورة. 


ومن جانبه أكد سفير هولندا بالقاهرة، أن مصر حققت خلال السنوات الثلاث الماضية إصلاحات اقتصادية ملموسة وتحولات كبيرة في مجال الطاقة وخاصة الغاز الطبيعى ، وأن الاتحاد الاوروبى من

خلال علاقاته الوطيدة مع مصر يدعم استمرار النتائج الإيجابية التي تحققت جراء تلك الإصلاحات، وهو ما يتجسد فعليا في دعم ومساندة مشروع مصر للتحول إلى مركز إقليمى للطاقة والذى

يحظى باهتمام الاتحاد الأوروبى والجانب الهولندي الحريص على توطيد علاقات التعاون مع مصر في مجال الطاقة ، مضيفا أن اطلاق التعاون مع ميناء أنتويرب يمثل نموذجًا ناجحا للشراكة

والتعاون في نقل الخبرات والتكنولوجيا إلى مصر لدعم مشروعها الضخم، خاصة أن الميناء يعد مركزا إقليميا لإمدادات الطاقة في أوروبا ، وأن هولندا شريك رئيسى حيث تقوم بتصدير الغاز عبر

الميناء منذ عدة عقود إلى كافة دول العالم بما يدعم الشراكة بين دول المنطقة. 


وأشار إلى أن هولندا مهتمة بتوسيع نطاق التعاون مع مصر ليشمل مجالات عديدة إلى جانب الطاقة مثل الزراعة ومشروعات تشغيل الشباب، فى ظل خطط التنمية وتحسين المستوى

المعيشى التى تنفذها مصر .



إعـلان
إعـلان

إعـلان
إعـلان
إعـلان