عاجل

إعـلان

حقيقة رفض مستشفي "57357" استقبال أطفال معهد الأورام

إعـلان

رد الدكتور شريف أبو النجا مدير مستشفى سرطان الأطفال 57357، على ما أُثير بشأن رفض المستشفى استقبال أطفال معهد الأورام المتضريين من انفجار أمس.


وقال "أبو النجا"، في تصريحات عبر صفحته الشخصية على "فيسبوك": "ماهو تكملة العمل الإرهابي إنه كمان يخبطنا في بعض.. قوم إية تاني يوم الصبح جاهزين إن (٥٧) رفضت استقبال أطفال معهد الأورام، فيديو مضروب وبعدين دكتور مجهول وللأسف إحنا قاعدين نشير من غير مانفكر أو نتقى الله وقال إيه في العشرة المباركة بذي الحجة".


وأضاف: "اتنين من أمن ٥٧ هما الوحيدين من جوه معهد الأورام اللى استشهدو.. عارفين إزاى وصل أمن ٥٧ في معهد الأورام.. أقولك أمن ٥٧ وجمعية أصدقاء المبادرة القومية ضد السرطان هما اللي عاملين العيادات الخارجية بتاعة المعهد وكمان كل الموظفين جواها بتوع ٥٧ والجمعية، واللي أكتر من كدة إننا عندنا ١٥٦ موظفًا جوا المعهد بيخدموا العيانين، وإن كمان دكاترة معهد الأورام هما هما دكاترة ٥٧.. إزاى هايرفضو؟!".


واستطرد: "خطة إخلاء قسم الأطفال في معهد الأورام على مستشفى هرمل، وكل العيانين راحو هناك إلا اتنين استضافناهما معززين مكرمين لحد الصبح وراحوا على هرمل.. خلى بالكم من إبليس.. خلى بالكم على بلدكم.. على الأقل في الكام يوم المفترجين دول.. أقطاي 2019.. مغول القرن قادمون.. حسبنا الله ونعم الوكيل".


وأعلنت وزارة الداخلية، الإثنين، تفاصيل انفجار معهد الأورام. وقالت في بيان رسمي: "الانفجار نتيجة تصادم إحدى السيارات الملاكي بثلاث سيارات أخرى أثناء محاولة سيرها عكس الاتجاه".


ووفقًا لبيان الداخلية؛ تبين أن السيارة المتسببة في الحادث مُبلَّغ بسرقتها من محافظة المنوفية منذ بضعة أشهر، فيما أشار الفحص الفني إلى أن السيارة كان بداخلها كمية من المتفجرات أدت لحدوث الانفجار عند التصادم.


فيما أشار بيان رسمي صادر عن وزارة الصحة إلى ارتفاع عدد ضحايا حادث الانفجار الذي وقع أمام معهد الأورام بالقاهرة إلى 20 حالة وفاة، و47 مصابًا.​

إعـلان
إعـلان

إعـلان
إعـلان
إعـلان