عاجل

إعـلان

بعد انفصالهما.. أب وأم يستغنيان عن أطفالهما بالشرقية

دار أيتام - ارشيفية

إعـلان

يقع الكثير من الأطفال ضحايا لطلاق الوالدين، ورغبة كلا منهما في الانتقام من الآخر، مستخدما الأطفال كوسيلة للانتقام من الطرف الآخر، وهذا ما حدث في الشرقية وتسبب في رحلة معاناة وعذاب لـ4 أطفال بسبب طلاق الوالدين.


وصلت الخلافات بين الأب والأم إلى طريق مسدود، كانت نهايته الطلاق والانفصال بعد عدة سنوات من الحياة الزوجية، التى أثمرت 4 أطفال في عمر الزهور، تعرضوا للتشريد والحياة القاسية، والإيداع داخل دار رعاية الأيتام بمنطقة الأبعادية فى دمنهور بمحافظة البحيرة.


الواقعة بطلاها الأب علاء عبدالرؤف، من مركز أبو كبير بمحافظة الشرقية، وزوجته، التى تزوجت بآخر بعد طلاقها من زوجها الأول من عام تقريبا، تاركة له الأبناء، ما دعا الأب إلى الزواج من أخرى دفعته للتخلص من أبنائه الأربعة الأول هانى 13 عامًا، والثانى إيهاب 8 سنوات، والثالثة رحمة، 6 سنوات، والرابعة هايدي 5 سنوات. 


وذهب الأب مصطحبا أطفاله الأربعة، إلى بعض معارفه بمدينة إدكو في البحيرة، طالبا منهم أن يعيش الأبناء معهم لفترة من الوقت، يعود بعدها ليأخذهم، لكن الأيام مرت دون أن يأخذهم، وحاولوا الاتصال به أكثر من مرة، ليأخذ أولاده، لكن دون جدوى، الأمر الذى دفعهم لإبلاغ الشرطة، التى حررت محضرا بالواقعة، وجرى عرض الأمر على النيابة العامة، التى قررت إيداع الأطفال دار رعاية الأيتام بمنطقة الأبعادية فى دمنهور، لحين حضور والديهما لأخذهم. 


وهاتفت والدة الأطفال مسؤولى دار رعاية الأيتام منذ فترة، وأخبرتهم أنها سوف تأتي لتأخذ الأطفال، لكنها اختفت حتى الآن، في الوقت الذى يلقى فيه الأطفال رعاية ودعما من مسؤولي دار رعاية الأيتام بدمنهور. 

إعـلان
إعـلان

إعـلان
إعـلان
إعـلان