عاجل

  • الرئيسية
  • عربي وخارجي
  • هنا كشمير.. المساجد مغلقة والاتصالات مقطوعة والحدود مشتعلة بين الجارتين النوويتين
إعـلان

هنا كشمير.. المساجد مغلقة والاتصالات مقطوعة والحدود مشتعلة بين الجارتين النوويتين

إعـلان

قال سكان كشمير في سريناجار إنهم مُنعوا من دخول المساجد اليوم الجمعة (16 أغسطس)، في الوقت الذي تواصل فيه الحكومة الهندية حملة القمع على المنطقة.




ويُفرض حصار على كشمير منذ 12 يومًا، حيث قطعت السلطات الاتصالات عبر الإنترنت وخطوط الهاتف، وأقامت الكثير من حواجز الطرق واحتجزت أكثر من 500 من القادة والنشطاء المحليين بعد تجريد المنطقة ذات الأغلبية المسلمة من وضعها الخاص.


وشوهد المسجد الجامع في سريناجار، أكبر مدينة في ولاية جامو وكشمير، مغلقاً صباح اليوم الجمعة، مع وجود سيارة مدججة بالسلاح بالخارج. ولم تفتح المتاجر أبوابها وظلت شوارع كثير خالية بشكل ملحوظ.


وقال بشير أحمد، أحد سكان سريناجار، "هذا يوم الجمعة، لا يسمحون لنا بدخول المسجد والصلاة، ولهذا السبب نواجه الكثير من المشكلات، هذه مسألة دينية لذا يجب ألا يفعلوا ذلك".


يأتى هذا فى وقت تشتعل فيه الحدود بين الجارتين النوويتين، الهند وباكستان، خاصة بعد تبادل اطلاق النار وسقوط القتلى والجرحى بين جنود البلدين.


إعـلان
إعـلان

إعـلان
إعـلان
إعـلان