عاجل

إعـلان

اكتشاف إنزيم قد يساعد في الوقاية من عدوى المكورات العقدية

عدوى المكورات العقدية

إعـلان

وجد الباحثون، وفقا لدراسة جديدة، أنزيمًا قد يساعد في الوقاية من عدوى المكورات العقدية المميتة المسئولة عن عدد من الوفيات كل عام.

وجد الباحثون، وفقا لتقرير موقع "thehealthsite"، أنزيمًا يمكن أن يمنع الإصابة بالمكورات العقدية المميتة التى تسبب حوالى 500000 حالة وفاة فى جميع أنحاء العالم كل عام، حيث أن المجموعة أ من المكورات العنقدية يمكن أن تؤدى إلى أمراض مثل التهاب الحلق، الحمى القرمزية، وتعفن الدم، ومتلازمة الصدمة السامة، بالإضافة إلى العديد من أمراض المناعة الذاتية طويلة المدى ذات معدلات الوفيات المرتفعة.

ومن خلال العمل مع زملاء فى جامعة أدنبره والأكاديمية الروسية للعلوم، وجد الباحثون أنزيمًا مطلوبًا لإنتاج كربوهيدرات على سطح بكتيريا المكورات العقدية التى تمكنها من إصابة البشر والحيوانات، حيث يكشف بحثهم عن فرص جديدة لتثبيط هذا الإنزيم، وفي النهاية محاربة التهابات المجموعة أ، وتعمل حقيقة هذا الإنزيم من خلال آلية عمل جديدة يمكن العثور عليها أيضًا فى أنواع العقديات الأخرى، مما يزيد من تأثير هذه النتيجة وأهميتها.

وتعد بكتيريا الحلق هى أكثر أنواع العدوى بالمكورات العقدية شيوعًا فى المجموعة الأولى، وغالبًا ما يتم محاربتها بواسطة الجهاز المناعى للجسم، ولكن لسوء الحظ ، فإن هذه البكتيريا ذاتها تسبب أيضًا مجموعة كبيرة من الأمراض الخطيرة والمميتة، مثل تعفن الدم ومتلازمة الصدمة السمية.

ووجد العلماء أيضًا أن هذا الإنزيم يؤدى نفس الوظيفة فى العديد من أنواع العقديات الأخرى، وهذا يشمل المجموعة B العقدية، التى يمكن أن تسبب التهابات حادة فى الأطفال حديثى الولادة، والمجموعة C و G العقدية التى تسبب مرضًا مشابهًا للمجموعة أ، بما في ذلك الجراثيم والتهاب الشغاف، فى البشر والحيوانات.

الإنزيم المكتشف حديثًا غير موجود فى البشر أو الحيوانات، وبالتالى فهو يوفر فرصة جديدة لبرامج اكتشاف الأدوية، حسبما ذكرت الدراسة التى نشرت فى مجلة الكيمياء البيولوجية.

وتعد مقاومة مضادات الميكروبات مشكلة عالمية، ولا تعمل المضادات الحيوية الموجودة فى حوالى 20٪ من حالات التهاب الحلق، والهدف طويل المدى لفريق البحث هو المساعدة فى تطوير فئة جديدة من الأدوية المضادة للميكروبات التى يمكن أن تمنع نشاط الإنزيم أو تقلله تمامًا، والخطوة التالية نحو هذا الهدف العمل مع وحدة اكتشاف الأدوية في الجامعة لتطوير مركبات يمكنها استهداف هذا الإنزيم.

المجموعة العقدية هى البكتيريا الموجودة عادة فى الحلق وعلى الجلد، وتسبب فى الغالب أمراض خفيفة نسبيا، مثل التهاب الحلق والقوباء، ومع ذلك في بعض الأحيان، يمكن أن تسبب هذه البكتيريا أمراضًا أكثر حدة وتهددًا للحياة مثل التهاب اللفافة الناخر.

تنتشر هذه البكتيريا عن طريق الاتصال المباشر مع تصريف الأنف والحلق لشخص مصاب أو آفات جلدية مصابة، ويكون خطر الانتشار أكبر عندما يصاب الفرد بالمرض، ويكون علاج الشخص المصاب عن طريق مضادات حيوية مناسبة لمدة 24 ساعة أو أطول حتى تزول العدوى.

ومع ذلك، من المهم إكمال دورة المضادات الحيوية بأكملها كما هو موصوف، و لا تلعب الأدوات المنزلية مثل الأطباق والأكواب والألعاب دورًا رئيسيًا فى انتقال المرض.

إعـلان
إعـلان

إعـلان
إعـلان
إعـلان