عاجل

إعـلان

مطالبات بالتحقيق مع منى سلامة حول تصريحاتها "ضد الفقراء"

إعـلان

انتشرت حالة من الغضب والاستنكار ضد تصريحات منى سلامة عضو مجلس أمناء جمعية 6 أكتوبر التي هاجمت فيها منافذ البيع التي تستهدف تخفيف العبئ عن المواطنين غير القادرين بعرض منتجات بأسعار مخفضة عن نظيرتها بالأسواق.


وشنت منى سلامة هجوما على المنافذ المنتشرة بعدد من الميادين لبيعها منتجات بأسعار أقل من الأسواق والسوبر ماركت والمحلات التجارية، مطالبة بإلغائها، الأمر الذي أشعل موجة من الغضب ضدها ومطالبات بفتح تحقيق معها.


واعتبر عدد من المواطنين أن مثل هذه الدعوات الهدامة وراءها رغبات مسعورة لبعض التجار الجشعين، مستنكرين عدم سعي عضو بمجلس أمناء مدينة 6 أكتوبر، لإنشاء أكشاك للشباب وصغار التجار، التي اكتفت بنقد مشروع حقق نجاحا كبيرا ويخدم قطاعا عريضا من المصريين.


وطالبت جبهة شباب الصحفيين بالتحقيق العاجل مع المدعوة مني سلامة عضو مجلس أمناء جمعية 6 أكتوبر وفحص ذمتها المالية وبحث ملف المقاولين المخالفين الذين يتعاملون مع الجمعية، مؤكدة أنها تفرغت فقط للهجوم الفقراء ومنافذ بيع السلع الغذائية المخفضة التي تدعم رجل الشارع البسيط وتبيع بأسعار مخفضة لمواجهة جشع التجار. 


وقال هيثم طوالة رئيس الجبهة، في تصريحات صحفية اليوم: «إن منى سلامة عايشه الدور، ولا تعرف يعني إيه معاناة المواطن الكادح الذي يتسابق على هذه المنافذ لسعرها الرخيص مع جودة المنتج مقارنة بأسعار الهايبرات الكبيرة والتي تتعامل فيها الحاجة مني بالفيزا كارد وبالتالي لم ولن تشعر بقيمة وأهمية هذه المنافذ التي أصبحت طوق النجاة للبسطاء ومحدودي الدخل».


وأضاف «طوالة»، «إنه من المفترض والطبيعي على عضو مجلس أمناء جمعية 6 أكتوبر مني سلامة أن لا تهاجم هذه المنافذ التي لا تهدف إلى الربح بل تطالب بزيادتها على مستوى الجمهورية لتلبي طلبات كل المواطنين من الإسكندرية إلى أسوان بدلا من التريقة عليها بطريقة استفزت الأهالي الذين ناشدوا المسئولين بسرعة محاسبتها». 


ووجه رئيس الجبهة سؤالا إلى «سلامة» «لماذا لا يستخرج مجلس أمناء الجمعية تراخيص أكشاك للناس الغلابة ولا احنا بتوع شعارات فقط يا عدوة الغلابة».

ووجه المواطنون رسالة إلى «سلامة» قائلين: «شوف حجم السلع اللى بتتباع فى الهايبر والسوبر ماركت الكبير واتبرع بيها للمواطنين، الأماكن اللى مش عاجبه سيادتك دى غير هادفة للربح وبتقدم الدعم للمواطن محدود الدخل».

إعـلان
إعـلان

إعـلان
إعـلان
إعـلان