عاجل

  • الرئيسية
  • محليات
  • الصحة: 56 تلميذا مازالوا يتلقون العلاج في واقعة اشتباه التسمم ببني سويف
إعـلان

الصحة: 56 تلميذا مازالوا يتلقون العلاج في واقعة اشتباه التسمم ببني سويف

إعـلان

تابعت وزيرة الصحة، يرافقها المستشار هاني عبد الجابر، محافظ بني سويف، مساء اليوم، حالة تلاميذ مدرسة الجفادون الابتدائية المشتركة بمركز الفشن جنوب المحافظة، والذين أصيبوا باشتباه تسمم غذائي، اليوم الخميس.

ووصلت وزيرة الصحة، مساء اليوم، إلى مستشفى الفشن المركزي، حيث استفسرت عن الوضع الصحي والملابسات المؤدية لشكوى التلاميذ، وأنه جرى اتخاذ الاجراءات الوقائية اللازمة والتعامل معها، حيث أكد وكيل وزارة الصحة أنها حالة اشتباه في تسمم غذائي، وما يستلزمه من إجراء فحوصات وعمل تحاليل شاملة للحالات، وذلك لزيادة الاطمئنان على التلاميذ ومنع زيادتها في حالة الوقوف على السبب، وأنه جرى إرسال عينات الوجبات التي تم جمعها من التلاميذ قبل تناولها، وذلك لمزيد من الإطمئنان وتحديد السبب الفعلي.

من جانبه أكد الدكتور عبد الناصر، حميدة وكيل وزارة الصحة، خروج كل الحالات التي جرى تحويلها لمستشفى بني سويف التخصصي، وخرجت الحالات من مستشفى ببا باستثناء حالتين جار عمل الفحوصات اللازمة، وسيتم خروجها مساء اليوم، وتبقى 54 حالة بمستشفى الفشن المركزي، وسيتم خروجها خلال ساعتين، وذلك بعد حصولهم على الرعاية الطبية اللازمة والاطمئنان عليهم جميعا من خلال إجراء الفحوصات، والاطمئنان على استقرار الحالة الصحية لهم، والوضع الصحي بشكل عام كان مستقرا صحيا لجميع التلاميذ، ومعظم الحالات التي كانت متواجدة بالمستشفيات نتيجة إيحاءات، وذلك يحدث طبيا في مثل هذه الحالات.

وأشار محافظ بني سويف إلى أنه انتقل إلى المستشفى فور إخطاره بالواقعة للاطمئنان على اتخاذ الإجراءات الوقائية، وتحديد السبب الفعلي لتعرض بعض التلاميذ لمشكلات صحية في هذه المدرسة، حيث استمع من مدير المستشفى عن الإجراءات المنفذة، والتي تضمنت أخذ عينات من متحصلات المعدة للتلاميذ المصابين، وبقايا الوجبات الغذائي التي جرى تناولها اليوم، وتم إرسالها لمعامل وزارة الصحة المركزية، مشيدا بتعامل مسؤولي الصحة والطاقم الطبي مع الواقعة بكل جدية والاجراءات الطبية المناسبة.

رافق المحافظ والوزيرة في الزيارة اللواء زكريا صالح، مساعد وزير الداخلية مدير أمن بني سويف، والدكتور محمد جاد، رئيس هيئة الأسعاف، والدكتور عبد الناصر حميدة، وكيل وزارة الصحة، ومحمد حسام، وكيل وزارة التربية والتعليم، والمحاسب أحمد دسوقي، رئيس مدينة الفشن، والنائب جمال هندي، عضو مجلس النواب، وعدد من التنفيذيين المعنيين.

إعـلان
إعـلان

إعـلان
إعـلان
إعـلان