عاجل

  • الرئيسية
  • محافظات
  • محافظ أسيوط يبحث تنفيذ مشروع"روابط" لتوفير وظائف بالقرى الأكثر احتياجا
إعـلان

محافظ أسيوط يبحث تنفيذ مشروع"روابط" لتوفير وظائف بالقرى الأكثر احتياجا

إعـلان

عقد اللواء جمال نورالدين، محافظ أسيوط، اجتماعًا مع وفد منظمة العمل الدولية "ILO"برئاسة نشوى بلال مدير مشروع خلق فرص عمل وتنمية القطاع الخاص في مصر ورشا عاصي المنسق الوطني بالمنظمة وأحمد أمين منسق مشروع "روابط"، وذلك بحضور المهندس عمرو عبدالعال نائب المحافظ وأحمد غفران ممثل وزارة التضامن الاجتماعي وحازم علي وكيل وزارة القوى العاملة ومحمد محمود وكيل وزارة الشباب والرياضة ورميح عبدالحسيب رئيس جهاز المشروعات المتوسطة والصغيرة والمتناهية الصغر والدكتورة مروة كدواني مقرر فرع المجلس القومي للمرأة بأسيوط ومصطفى أبوغدير مستشار المحافظة للشؤون الاجتماعية ومحمود شامخ مدير شئون المديريات وعلي عبدالله مدير جهاز تشغيل الشباب بالمحافظة وذلك بقاعة الاجتماعات بديوان عام المحافظة.

وأوضح محافظ أسيوط أنه تم خلال الاجتماع مناقشة آليات تنفيذ مبادرة "روابط" التي تتبناها منظمة العمل الدولية وتهدف إلى دعم ومساعدة الشباب في الحصول على فرص عمل جديدة لهم، فضلًا عن توفير تدريب تأهيلي للشاب والسيدات بشكل يعينهم على الاندماج في سوق العمل سواء للمشروعات الإنتاجية أو الخدمية بالتعاون والتنسيق مع مديريات الشباب والرياضة والتضامن الاجتماعي والقوى العاملة وتشغيل الشباب بالمحافظة.

وأكد المحافظ على أنه تم الاتفاق على تنفيذ المشروع في القرى الأكثر احتياجًا والتي تم اختيارها ضمن نطاق عمل المشروع القومي "حياة كريمة" الذي أطلقه رئيس الجمهورية ويصل عددها إلى 60 قرية بأسيوط في المرحلة الأولى.

وشدد نورالدين على ضرورة وضع خطة سريعة لبدء العمل في هذا المشروع وتعزيز أوجه التعاون المشترك بين المنظمة وجهاز تنمية المشروعات ومبادرة "مشروعك" والقوى العاملة والتضامن الاجتماعي والمجلس القومي للمرأة وجهاز تشغيل الشباب، لبحث متطلبات سوق العمل والدورات التدريبية والتأهيلية التي يحتاج إليها أبناء المحافظة عن كيفية إدارة المشروعات المنتجة والتسويق لها للبدء الفوري في التنفيذ بشكل يلبي طموحات المواطنين وحاجة الشباب لفرص عمل في المناطق المستهدفة وزيادة فرص إيجاد مصادر للدخل ويمكن الاستعانة بمراكز الشباب ونوادي المرأة الريفية المنتشرة بتلك القرى.

من جانبها أشارت نشوى بلال إلى أن مشروع "روابط" يهدف إلى تنمية الاقتصاد الريفي من خلال القطاع الخاص وربط كل الأطراف الفاعلة مع بعضها، منوهة بأن البرنامج ممول من حكومة النرويج ويعمل على إتاحة مجموعة من برامج تنمية القدرات والتدريب التي من شأنها تعزيز قدرات الشباب في الحصول على فرص عمل وإقامة مشروعات منتجة من خلال 3 محاور يتم تنفيذها بالتعاون مع عدد من الجهات الشريكة كوزارة القوى العاملة لمعرفة الوظائف الشاغرة ومتطلبات سوق العمل والمهارات المطلوبة ووزارة الشباب والرياضة من خلال نوادي البحث عن وظيفة لتدريب الشباب علي كيفية إيجاد وظائف وطرق البحث الصحيح عنها وفقًا لمؤهلاتهم ووزارة التضامن الاجتماعي،  في تنفيذ برامج تدريبية تستهدف الشباب والسيدات الريفية من أجل إتاحة فرص عمل وتحسين الوضع المعيشي لهم والإشراف على مشاريعهم وتشبيكهم مع الجهات.

 وأضاف أحمد غفران ممثل وزارة التضامن الاجتماعي إن الوزارة تنفذ العديد من المبادرات بالتنسيق مع الهيئات لتوفير حياة كريمة للقرى الأكثر احتياجًا من بينها برنامج "فرصة" الممول من البنك الدولي للدعم الإنتاجي والذي يعتمد على نقل الأصول الإنتاجية للأسر محدودة الدخل وإتاحة فرص تدريبية للأبناء ونشر فكرة الدعم الإنتاجي ويركز على أبناء أسر تكافل وكرامة الذين بلغوا 18 عاما ويوفر لهم فرص عمل لزيادة دخل الأسرة.


إعـلان
إعـلان

إعـلان
إعـلان
إعـلان