عاجل

  • الرئيسية
  • اقتصاد
  • وزير المالية: معدل الدين للناتج المحلي يتراجع.. والبطالة انخفضت لـ٧,٥٪
إعـلان

وزير المالية: معدل الدين للناتج المحلي يتراجع.. والبطالة انخفضت لـ٧,٥٪

إعـلان

أكد الدكتور محمد معيط، وزير المالية، أن الحكومة تركز على تطوير الصناعة، والتوسع في المراكز الصناعية، ومضاعفة القدرات الانتاجية؛ بما يُسهم في زيادة الصادرات، وتعزيز سلاسل القيمة المحلية، وتعظيم القدرات التنافسية للاقتصاد القومي على النحو الذى يؤهله للتكامل داخل سلاسل القيمة العالمية.


جاء ذلك خلال كلمته الافتتاحية التي ألقاها اليوم، الأربعاء 20 نوفمبر، ضمن اجتماع الجلسة العامة الثالثة عشرة، لمبادرة منظمة التعاون الاقتصادي والتنمية، المتعلقة بسلاسل القيمة العالمية والتحول الانتاجي والتنمية.


وأضاف أن المنتدى يعد بمثابة منصة لتبادل الخبرات والمعرفة بين الحكومات والشركات بأفريقيا وآسيا وأمريكا اللاتينية، ومنظمة التعاون الاقتصادي والتنمية؛ بما يُسهم في معالجة التحديات الاقتصادية الناشئة بكل أنحاء العالم، معربًا عن ثقته فى أن هذا المنتدى سيؤدي إلى مناقشات ثاقبة بين صانعي السياسات ومسئولي الحكومات والشركات؛ بما يمهد الطريق لتحقيق الرخاء للجميع في المستقبل.


وقال معيط إن الحكومة نفذت، على مدى السنوات القليلة الماضية، برنامجًا شاملًا للإصلاح الاقتصادي، حقق نتائج إيجابية ومشجعة، وتضمن إصلاحات جريئة لمعالجة الاختلالات الهيكلية وتحقيق استقرار الاقتصاد الكلي، والنمو المستدام والشامل بقيادة القطاع الخاص، وتحقيق الانضباط المالي والعدالة الاجتماعية، موضحًا أن العام المالي ٢٠١٨/ ٢٠١٩ شهد تحقيق أعلى معدل نمو في المنطقة، وأعلى معدل نمو بمصر منذ ١٠ سنوات بنسبة ٥,٦٪.


وأضاف أن هيكل النمو الاقتصادي أصبح أكثر تنوعًا وتوازنًا، حيث يشمل جميع القطاعات بما في ذلك التصنيع والسياحة والبناء والتجارة والنفط والغاز، وأصبحت الاستثمارات والصادرات المحركات الرئيسية للنمو؛ مما أسهم فى توفير فرص عمل جديدة، ودفع معدل البطالة إلى الانخفاض ليصل إلى ٧,٥٪ فى يونيه الماضي، بعد أن كان ١٢٪ في العام المالي ٢٠١٦/ ٢٠١٧، موضحًا أن موازنة العام المالي الماضي سجلت فائضًا أوليًا بنسبة ٢٪ لأول مرة منذ ١٥ عامًا، وتراجعت نسبة الدين للناتج المحلي الإجمالي إلى ٩٠,٢٪ مقارنة بـ ١٠٨٪ في العام المالي ٢٠١٦/ ٢٠١٧، بفضل سياسات الضبط المالي واستراتيجية الدين متوسطة الأجل.


إعـلان
إعـلان

إعـلان
إعـلان
إعـلان