عاجل

إعـلان

للرجال .. تناول أدوية الكولسترول يمنع إصابتك بمرض خطير

إعـلان

أشارت دراسة جديدة أجريت مؤخرا من قبل باحثين في جامعة كوينز بلفاست، إلى أن الرجال الذين يتناولون ادوية الكوليسترول، لديهم خطر أقل بنسبة 24 في المائة لظهور سرطان البروستاتا، أكثر أنواع السرطان فتكا لدى الرجال.


وقيَّم الباحثون المشرفون على الدراسة بمراجعة بيانات حوالي 44000 رجل بريطاني على مدار أكثر من عقدين ، وكان أغلبهم يتناولون أقراص خفض الكوليسترول الستاتينات، وغيرها، وقد وجدوا أن أدوية الكوليسترول تقلل من إصابتهم بسرطان البروستاتا.


وأشار الباحثون أن الستاتين يحمي من سرطان البروستاتا أكثر أنواع السرطان عدوانية والتي تعد من أكثر أنواع السرطان غير قابل للشفاء، حيث انه من المعروف انه ينتشر بشكل كبير إلى الأعضاء الأخرى بشكل سريع.


وأفاد الباحثون، بأن أدوية الكوليسترول الستاتين، قد يقلل من الالتهاب ويزيد من مستويات المناعة التي تمنع الإصابة بسرطان البروستاتا، وقد أظهرت العديد من الدراسات أن المرضى الذين يتناولون الستاتين هم أقل عرضة للوفاة من السرطان.


ويعد سرطان البروستاتا أكثر أنواع السرطان شيوعًا بين الرجال، والذين لديهم ما يقرب من 48000 تشخيص سنويًا في المملكة المتحدة وأكثر من 1.2 مليون شخص حول العالم.


وقالت المؤلفة الرئيسية للدكتورة إيما ألوت، إن بعض أنواع سرطان البروستاتا تنمو ببطء، ولا تؤثر على الرجل طوال حياته ، ولكن البعض الآخر من الإصابة بسرطان البروستاتا بين الرجال يكون عدواني وغالبًا ما يكون مميتًا، وفقا لما صرحت لصحيفة "ديلي ميل" البريطانية.


وتابعت ألوت على الرغم من أن النتائج كانت في مرحلة مبكرة، فقد تمكنا من رؤية أن استخدام الستاتين ادوية استخدام الكوليسترول قد يؤثر على مستويات الالتهاب والمناعة في البروستاتا لدى بعض الرجال وكذلك التأثير على خصائص الورم نفسه.


ويعتقد الباحثون، أن دواء الستاتينات يقلل مستويات الكوليسترول في الدم ، وهو يساعد على منع السرطان من أن يصبح أكثر فتكًا، بالإضافة إلى أنه يمنع 80 ألف شخص من الإصابة بالنوبات القلبية والسكتات الدماغية كل عام عن طريق الحد من تراكم الكوليسترول عالي الكثافة على جدران الأوعية الدموية، وتخفض من خطر الإصابة بمرض الزهايمر.

إعـلان
إعـلان

إعـلان
إعـلان
إعـلان